فراس ســـات للديجتــــال والكمبيوتــر والبرامــج المنتـــدى برعايــــة ( google )
اهلا وسهلا فيك اكيد رح تنبسط معنا ...... مدير المنتدى

السيرة النبوية لخير الخلق سيدنا محمد عليه افضل الصلوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيرة النبوية لخير الخلق سيدنا محمد عليه افضل الصلوات

مُساهمة من طرف zaeerasd في الإثنين مايو 25, 2009 2:57 pm

1 نسبه صلى الله عليه وسلم وولادته ورضاعته




- اما نسبه صلى الله عليه وسلم . فهو محمد بن عبد الله بن المطلب . ويدعى شيبة الحمدي . ابن عبد مناف واسمه المغيرة. ابن قضي ويسمى زايدا . ابن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن عباس بن مضر بن فزار بن معد بن عدنان.


- فهذا القدر المتفق عليه من نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم . اما مافوق ذالك فمختلف فيه . لا يعتمد عليه في شيء . غير ان مما لا خلاف فيه ان عدنان من ولد اسماعيل نبي الله ابن ابراهيم خليل الله عليهما الصلاة والسلام . وان الله عز وجل قد اختاره من ازكي القبائل وافضل البطون واطهر الاصلاب . فما تسلل شيء من ادران الجاهلية الي شيء من نسبه


-روى مسلم بسنده عن رسول الله عليه الصلاة والسلام انه قال : ان الله اصطفى كنانة من ولد اسماعيل واصطفى قريشا من كنانة واصطفى هاشما من قريش واصطفاني من بني هاشم


- واما ولادته صلى الله عليه وسلم فقد كانت في عام الفيل . اي العام الذي حاول فيه ابرهة الاشرم غزو مكة وهدم الكعبة فرده الله عن ذالك بالاية الباهرة التي وصفها القران . وكانت على الارجح يوم الاثنين لا ثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الاول .


- وقد ولد يتيما . فقد مات ابوه عبد الله وامه حامل به لشهرين فحسب فغني به جده عبد المطلب واسترضع له - على عادة العرب اذا ذاك - امراة مني سعد بن بكر يقال لها حليمة بنت ابي ذؤيب.


- وقد اجمع رواة السيرة ان بداية بني سعد كانت تعاني اذا ذاك سنة مجدبة قد جف فيها الضرع ويبس الزرع . فما هو الا ان صار محمد صلى الله عليه وسلم في منزل حليمة واستكان الى حجرها وثديها حتى عادت منازل حليمة من حوله خبائها ممرعة مخضرة فكانت اغنامها تروح منها عائدة الى الدار شباعا ممتلئة الضرع.


- وقد حصلت اثناء وجوده صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد ( حادثة شق الصدر ) التي رواها مسلم . ثم اعيد بعدها الى امه وقد تم له من العمر خمس سنوات.


- ولما اصبح له من العمر ست سنوات ماتت امه امنة . وما ان تحول الرسول الى كفالة جده عبد المطلب حتى وافته هو الاخر منيته فمات وقد تم للنبي عليه الصلاة والسلام ثمان سنوات . فكفله عمه ابو طالب




رحلته الاولى الى الشام ثم كدحه في سبيل الرزق



- ولما تم صلى الله عليه وسلم من العمر اثنتا عشرة سنة . سافر عمه ابو طالب الى الشام في ركب للتجارة . فأخده معه. ولما نزل الركب " بصرى" مروا على راهب هناك يقال له ( بحيرا ) وكان عليما بالانجيل خبيرا بشؤون النصرانية وهناك ابصر بحيرا النبي صلى الله عليه وسلم . فجعل يتامله ويكلمه . ثم التفت الى ابي طالب فقال له :

ماهذا الغلام منك ؟
- فقال : ابني ( وكان ابو طالب يدعوه بابنه لشدة محبته له وشفقته عليه ) فقال له بحيرا : ماهو بابنك وما ينبغي ان يكون ابو هذا الغلام حيا . فقال : هو ابن اخي . قال فما فعل ابوه؟ قال : مات وامه حبلى به . قال بحيرا : صدقت فارجع به الى بلده واحذر عليه يهود فوالله لئن رأوه هنا ليبلغنه شرا . فانه كائن لابن اخيك هذا شان عظيم . فاسرع به ابو طالب عائدا الى مكة .

- ثم اخد رسول الله يستقبل فترة الشباب من عمره فبدأ بالسعي للرزق وراح يشتغل برعي الغنم . ولقد قال عليه الصلاة والسلام عن نفسه فيما بعد : ( كنت ارعى الغنم وعلى قراريط لاهل مكة ) وحفظه الله من كل ماقد ينحرف اليه الشبان من مظاهر اللهو والعبث . قال عليه الصلاة والسلام فيما يرويه عن نفسه .

- ( ما هممت بشيء مما كانوا في الجاهلية يعملونه غير مرتين . كل ذالك يحول الله بيني وبينه . ثم ماهممت به حتى اكرمني الله بالرسالة قلت ليلة للغلام الذي يرعى معي باعلى مكة لو ابصرت لي غنمي حتى ادخل مكة واسمر بها كما يسمر الشباب . فقال : افعل . فخرجت حتى اذا كنت عند اول دار بمكة سمعت عزفا فقلت : ماهو هدا؟ فقالو عرس. فجلست اسمع . فضرب الله على اذني . فنمت فما ايقضني الا حر الشمس . فعدت الى صاحبي . فسالني فاخبرته . ثم قلت له ليلة اخرى مثل ذالك ودخلت مكة فاصابني مثل اول ليلة . ثم ما هممت بعده بسوء .)

تجارته بمال خديجة وزواجه منها


- كانت خديجة - كما يروي ابن الاثير وابن هشام - امراة تاجرة ذات شرف ومال . تستاجر الرجال في مالها وتضاربهم اياه بشيء تجعله لهم منه . فلما بلغها عن رسول الله صدق الحديث وعظم الامانة وكرم الاخلاق . ارسلت اليه ليخرج في مالها الى هشام تاجرا تعطيه افضل ما كانت تعطي غيرة . ومعه غلامها مسيرة . وقد قبل محمد عليه الصلاة والسلام هذا العرض فرحل الى الشام عاملا في مالها ومعه مسيرة . فحالفه التوفيق في هذه الرحلة اكثر من غيرها . وعاد الى خديجة وبارباح مضاعفة . فادى لها ماعليه في امانة تامة ونبل عظيم . ووجد ميسرة من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم وعظيم اخلاقه ما ملأ قلبه . دهشة له . واعجابا به فروى ذالك لخديجة .


- فأ عجبت خديجة بعظيم امانته . ولعلها دهشت لما مالها من البركة بسببه . فعرضت نفسها عليه زوجة بواسطة صديقتها ( نفيسة بنت منية ) فوافق النبي عليه الصلاة والسلام . وكلم في ذالك اعمامه فخطبوها له من عمها عمرو بن اسد . وتزوجها عليه الصلاة والسلام وقد تم له من العمر خمسة وعشرون عاما ولها من العمر اربعون .


- وقد كانت تزوجت خديجة قبل زواجها من رسول الله صلى الله عليه وسلم برجلين الاول منهما عتيق ابن عائذ التميمي . ثم خلفه عليها ابو هالة التميمي واسمه هند بن زرارة .

اشتراكه صلى الله عليه وسلم في بناء الكعبة



- الكعبة اول بيت بني على اسم الله ولعبادة الله و توحيده فيه . بناه ابو الانبياء ابراهيم عليه الصلاة والسلام بعد ان عانى من حرب الاصنام وهدم المعابد التي نصبت فيها .. بناها بوحي من الله تعالى وامر له بذالك ( واذ يرفع أبراهيم القواعد من البيت واسماعيل . ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم ) . البقرة 127


- وقد تعرضت الكعبة بعد ذلك للعوادي التي اوهت بنيانها وصدعت جدرانها . وكان من بين هذه العوادي سيل عرم جرف مكة قبل البعثة بسنوات قليلة . حيث زاد ذلك من تصدع جدرانها وضعف بنيانها . فلم تجد قريش بدأ من اعادة تشييد الكعبة حرصا على ما لهذا البناء من حرمة وقداسة خالدة . ولقد كان احترام الكعبة وتعظيمها بقية مما ظل محفوظا من شرعة ابراهيم عليه السلام بين العرب .


- ولقد شارك الرسول صلى الله عليه وسلم قبل البعثة في بناء الكعبة واعادة تشييدها مشاركة فعالة . فلقد كان ينقل الحجارة على كتفه . ما بينها وبينه الا ازاره . وكان له من العمر اذ ذاك وخمس وثلاثون سنة في الاصح .


- وروى البخاري في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : لما بنيت الكعبة . ذهب النبي صلى الله عليه وسلم والعباس ينقلان الحجارة . فقال العباس للنبي صلى الله عليه وسلم : اجعل ازارك على رقبتك . فخر الى الارض وطمحت عيناه الى السماء فقال : ارني ازاري فشده عليه.


- ولقد كان له صلى الله عليه وسلم اثر كبير في حل المشكلة التي تسببت عن اختلاف القبائل حول من يستحق ان ينال شرف وضع الحجر الاسود في مكانه . فقد خضع جميعهم لاقتراحه الذي ابداه حلا للمشكلة . علما منهم بانه الامين والمحبوب من الجميع .

اختلاؤه صلى الله عليه وسلم في غار حراء

ولما اخذت سنه تدنو نحو الاربعين . نشاء لديه حب للعزلة بين الفترة والاخرى . وحبب الله اليه الاخترلاء في غار حراء - وحراء جبل يقع في جانب الشمال الغربي من مكة - فكان يخلو فيه . ويتعبد فيه الليالي ذوات العدد . فتارة عشرة وتارة اكثر من ذلك الى شهر . ثم يعود الى بيته فلا يكاد يمكث فيه قليلا حتى يتزود من جديد لخلوة اخرى ويعود الكرة الى غار حراء . وهكذا الى ان جاءه الوحي وهو في احدى خلواته تلك


.




نتبع
avatar
zaeerasd
النائب العام للمنتدى
النائب العام للمنتدى

عدد المساهمات : 50
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/05/2009
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى